مؤسسة قبس للقرآن والسنة والخطابة



مواقيت الصلاة بالهفوف والمبرز

باقى على صلاة المغرب
الفجر 03:56 ص
الظهر 11:44 ص
العصر 03:14 م
المغرب 06:10 م
العشاء 07:40 م

فيديوهات
المزيد


خطباء الأحساء


وقف الوفاء

وقف الوفاء

استثمر معنا


اليوم الجمعة 22 ذو الحجة 1440هـ الموافق 23 أغسطس 2019م


سمو أمير المنطقة الشرقية يدشن خطة قبس الاستراتيجية

أهم توصيات إجتماع مجلس الأمناء

أهم توصيات إجتماع مجلس الأمناء

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود “قبس” للقرآن والسنة والخطابة الاجتماع الثاني في الدورة الثالثة لمجلس أمناء المؤسسة صباح اليوم (الثلاثاء 16/ 5/ 1440 هـ  ) ، بقاعة الاجتماعات بجامعة الملك فيصل بالأحساء وبحضور  عدد من  أصحاب السمو والمعالي والفضيلة والسعادة أعضاء مجلس أمناء المؤسسة.

ونوه سمو أمير المنطقة الشرقية بما تحظى به المؤسسات الخيرية في المملكة من دعمٍ واهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وما يتميز به المجتمع السعودي من حبٍ لأعمال الخير والبر، وسعياً لتطوير المجتمع من خلال هذه المؤسسات باختلاف توجهاتها واهتماماتها، مؤكداً سموه أن مؤسسة “قبس” تحمل اسم رجلٍ قدم لمحافظة الأحساء الكثير، مشيراً إلى أن اهتمامها بمجال القرآن والسنة والخطابة هو تجسيد لما اهتم به -رحمه الله-، مثمناً سموه لأعضاء مجلس الأمناء اهتمامهم بالمؤسسة ونشاطاتها.

هذا وأكد سموه على أهمية هذه الاجتماعات في متابعة أعمال المؤسسة وخططها، وتقييم ما أطلقته من مبادرات في هذا الشأن، مؤكداً على أهمية مواصلة المؤسسة عملها من خلال الشراكة مع جميع الجهات التي تتقاطع مع المؤسسة في أهدافها، وأن يتم قياس أثر المبادرات التي يتم إطلاقها كافة، ومدى تحقيقها للأهداف المرسومة لها.

وفي كلمة لسمو نائب رئيس مجلس الأمناء الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي آل سعود رحب فيها بأخيه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس الأمناء شاكراً لسموه الكريم دعمه وحضوره وتعاونه

كما رحب  بأصحاب السمو والمعالي والفضيلة وبفضيلة الشيخ علي المري والشيخ عمر الدويش أعضاء في المجلس

وقال سموه: سعادتنا بعقد هذا الاجتماع للمرة الثانية نحن في المؤسسة جزء من منهج المملكة وبتوجيه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وحكومته الرشيدة

ونوه أن المؤسسة جزء من وزارة الشؤون الإسلامية تسير وفق منهجها الوسطي بتوجيه من معالي الوزير ونوابه الكرام

وقال: ثم أني أشكر معالي النائب د توفيق السديري على تعاونه واهتمامه ورعايته للمؤسسة

كما أشكر معالي مدير جامعة الملك فيصل على استضافته وتعاون الجامعة والمؤسسة ضربتا أروع الأمثلة في التعاون والشراكة ولا أنسى أن أشكر فضيلة رئيس مجلس الإدارة والأعضاء وكافة العاملين في المؤسسة .

هذا وقال سموه: بين الأمس واليوم وخلال سنة تضاعف العمل ولله المنة في المؤسسة كماً ونوعاً ولعل التقرير الذي سيقدم يبين ذلك كله.

وختم كلمته بالشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية، على تحفيزه المستمر، وعطائه الدائم لكل أعمال البر والتنمية.

وناقش المجلس التقرير الذي قدمه أمين المجلس فضيلة الشيخ الدكتور  أحمد بن حمد البوعلي، وتم استعراض توصيات المجلس  في اجتماعه الماضي، ثم ناقش المجلس التقرير الختامي.

كما قدم البوعلي نبذة عن ملتقى شباب الرؤية ٢٠٣٠

ثم دشن سموه الخطة التشغيلية والخطة الاستراتيجية والتي استعرضها معالي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي رئيس فريق التخطيط والتطوير الاستراتيجي بمؤسسة قبس.

كما اعتمد سموه  الكريم المجلس الإداري الجديد للمؤسسة وسيتم بإذن الله استكمال الإجراءات المناسبة في ذلك بالتنسيق مع الوزارة.

هذا وقد كرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز – حفظه الله- كل من صاحبة السمو الأميرة نورة بنت سعود بن جلوي آل سعود على ما تبذله من جهد في فعل الخير

وسعادة الأستاذ عويضه العبدالعالي العجمي، ومؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية، والأستاذ مساعد بن عبدالرحمن الموسى، وشركة الفحوصات والمختبرات البيئية المحدودة، والأستاذ عبدالمحسن بن عبدالله السلطان، ومكتب صالح النعيم ( محاسبون ومراجعون قانونيون ) ، وشركة الكفاح القابضة، ومؤسسة محمد المرعي الحديثة، وشركة بايوني التجارية، وشركة الحوطي ستانجر المحدودة، ومستشفى الموسى التخصصي، وشركة البشير للتجارة والمقاولات، وقاعة سرايا.

وذلك نظير ما قدموه من دعم سخي للمؤسسة خلال العام الماضي .

هذا ويضم مجلس الأمناء في عضويته أكثر من ثلاثين عضواً ، من أصحاب السمو والفضيلة والمعالي والسعادة، من مختلف التخصصات والخبرات، لإثراء عمل المؤسسة، ومتابعة تحقيق أهدافها.