مؤسسة قبس للقرآن والسنة والخطابة



مواقيت الصلاة بالهفوف والمبرز

باقى على صلاة الفجر
الفجر 03:51 ص
الظهر 11:40 ص
العصر 03:09 م
المغرب 06:08 م
العشاء 07:38 م

فيديوهات
المزيد


خطباء الأحساء


وقف الوفاء

وقف الوفاء

استثمر معنا


اليوم الإثنين 17 شعبان 1440هـ الموافق 22 أبريل 2019م


مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود توقع مذكرة تعاون مع جامعة الإمام

وقع صاحب السمو سمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود للقرآن والسنة والخطابة “قبس” مذكرة تفاهم مع سعادة  مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالنيابة الدكتور فوزان بن عبدالرحمن الفوزان بحضور وكلاء الجامعة وعدد من مسؤوليها وبحضور رئيس مجلس إدارة المؤسسة وأعضاء مجلس الأمناء والمجلس الإداري .

وقد شكر سمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود مدير الجامعة ومسؤوليها على حسن الاستقبال وعبر عن بالغ سعادته بتعاون المؤسسة  مع صرح علمي كبير مثل جامعة الإمام مشيداً بالدور الكبير الذي تبذله الجامعة من خلال معاهدها في الداخل والخارج ودورها في خدمة الشريعة والدين ، مشيراً إلى أن  مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود للقرآن والسنة والخطابة لها أهداف مشتركة مع الجامعة في خدمة الدين والمجتمع، شاكرًا الله عز وجل على دوام نعمة الأمن والأمان على هذه البلاد المباركة.

ومن جهته رحب سعادة الدكتور فوزان بن عبدالرحمن الفوزان مدير الجامعة بالنيابة بسمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود والوفد المرافق له في رحاب الجامعة ، وقدم لهم نبذة مختصرة عن الجامعة ودورها في نشر العلوم الإسلامية والعربية من خلال كلياتها الشرعية والعربية والاجتماعية والعلمية ومعاهدها العلمية في الداخل والخارج، وأضاف أن خدمة الشريعة وكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم من أولويات الجامعة مرحباً بالتعاون مع المؤسسة في خدمة الدين والمجتمع مؤكداً أن الجامعة رائدة في العديد من التخصصات الحديثة كالطب والهندسة والتي لم تؤثر على تخصصاتها الأساسية في خدمة الدين والشريعة الإسلامية .

من جانبه بين وكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي الدكتور محمد بن سعيد العلم أن الجامعة والمؤسسة تتقاطعان في أهم محورين وهما خدمة كتاب الله وسنة رسوله مشيراً إلى أن الاتفاقية تنص على أن يكون هناك تعاون في مجال التدريب وإعداد البرامج التدريبية والتأهيلية وتنفيذها، وتعزيز سبل التعاون في المشاريع والمواد البحثية التي تتعلق بمجال نشاط الطرفين وتبادل خبرات الباحثين في ذلك ، وتنظيم الملتقيات العلمية والبحثية والفعاليات المشركة ، والإفادة من الخبرات العلمية والأكاديمية المتوفرة لدى الطرفين ، والتعاون في إقامة الورش التدريبية في مجالات علوم القرآن الكريم والسنة والخطابة ، بالإضافة إلى التعاون في تبادل المواد الإعلامية المتعلقة بالإعجاز العلمي في القرآن والسنة والتعاون في نشرها عبر وسائل الإعلام المختلفة .

ومن جانب آخر أشاد الدكتور أحمد بن حمد البوعلي رئيس مجلس إدارة المؤسسة في كلمته بالاتفاقية مع جامعة عريقة لما مكانتها الشرعية والعلمية والاجتماعية وقال البوعلي مذكرة التفاهم هي قفزة نوعية لجهود المؤسسة كما شكر سمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن جلوي آل سعود على جهده المبذول وبره بوالده , كما اثنى على سعادة مدير الجامعة بالنيابة توقيع المذكرة وعلى جهده المبذول وحرصه على المؤسسة وفريق عمله , كما شكر الدكتور محمد بن سعيد العلم وكيل الجامعة وشكر منسوبي المؤسسة الذين بذلوا جهدًا في تحقيق هذا الهدف