مؤسسة قبس للقرآن والسنة والخطابة



مواقيت الصلاة بالهفوف والمبرز

باقى على صلاة المغرب
الفجر 04:22 ص
الظهر 11:27 ص
العصر 02:46 م
المغرب 05:14 م
العشاء 06:44 م

فيديوهات
المزيد


خطباء الأحساء


وقف الوفاء

وقف الوفاء

استثمر معنا


اليوم الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق 16 أكتوبر 2018م


كلمة معالي مدير جامعة الملك فيصل د.محمد بن عبدالعزيز العوهلي عضو مجلس أمناء المؤسسة

يوم الوطن..
ماضٍ مجيد..وحاضرٌ مشرق..ومستقبلٌ واعد..
كلمة معالي مدير جامعة الملك فيصل د.محمد بن عبدالعزيز العوهلي بمناسبة اليوم الوطني (88)
 يوم الوطن يوم تتوق له القلوب كل عام، وتحفه بأنقى المَشاعرِ الصادقة وأطهرها، فخورةً ببلادها، ومنجزاتها التي تسابق الزمن فتدير عجلة التّطويرِ والتّنميةِ بعون من الله تعالى ثم بحكمة قيادتها الرشيدة -أعزها الله- نحو تحقيق آمالها وطُموحَاتِها في ضوء ثوابت وقيم راسخة أرساها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- نابعة من شَريعة وَسَطِية غراء، وقيم عربية نبيلة، تَنبثق منها سياسات الدولة رعاها الله نَحو ترسيخ مفاهيم العدل والسماحة والسلامِ والاعتدال، والتقارب الحَضاري.
 في كل عام نحتفي بِيومِ الوطن شاكرين الله تعالى على ما أسبغه علينا من نعم كثيرة وفضل واسع في ظل راية توحيده، وتحت قيادة ولاة أمر حكموا بشريعته، وخدموا بيته العتيق، ومسجد مصطفاه صلى الله عليه وسلم، وفتحوا القلوب لضيوفه يكلؤونهم بالرعاية والاهتمام، ومدوا جسور الغوث لكل ضعفاء العالم فكان هذا الوطن بحكومته وشعبه مضرب المثل في إنسانيته وعطائه.
اليوم الوطني يوم استثنائي سجله التاريخ بمداد من ذهب، وبقيت ذكراه تجري في عروق الأجيال جيلا بعد جيل، ولذلك لن تنسى تلك الأجيال ما قدمه السابقون الأبطال والقدوات من تضحياتٍ عظيمة كانت بعد فضل الله تعالى سببًا في تشييد هذا الكيان العظيم على يد الملك المؤسس، وأبنائه البررة من بعده.
ومنذ التأسيس ما تزال ترتفع عبر ثمانية وثمانين عامًا صروح العلم شامخة تحظى بالرعايةِ والدعمِ من لدن وُلاةِ الأمر، فيسري نور العلم والمعرفة في كلِّ أنحاء الوطن، وتحتضن المدنُ التعليميةُ والجامعية، ومراكزُ البحوث، وآلافُ المدارس مئات الآلاف من أبناء وبنات الوطن، يجدون الاهتمام الوارف بصناعة مستقبلهم، وتسليحهم بهديِ العلمِ ونورِ المعرفة، لأنهم ثروة الوطن الحقيقية، وجوهر منجزاته، ومحور نجاحاته.
إننا ونحن نستذكر ماضينا المجيد، نشهد بفضل الله تعالى نجاحات مستهدفات رُؤيةِ الوطنِ المباركة 2030، في ظل قيادة الحزم والعزم من لدن خادم الحرمينِ الشريفينِ الملكِ سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –أيده الله تعالى-، وسموّ ولي عهدهِ الأمينِ صاحبِ السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهما الله تعالى.
وإننا جميعًا مُؤْتَمَنُونَ على وطننا، مؤتمنون على ماضيه وحاضره ومستقبله، فكم ندين له بالكثير، ونعده بإذن الله تعالى بمزيد من العطاءِ والبذل، لنكون جميعًا على قدْرِ مَا يؤمله فينا، فنرد جميله علينا، ونرفع اسمه ورايته في كل محافل الشرف، ونحفظ مكانته، ونصون وحدته تحت راية قيادته الرشيدة -أيدها الله- .